زيارة السيد رئيس محكمة التمييز و رئيس المجلس الأعلى للقضاء بدولة قطر للمجلس الأعلى

الأربعاء 1 دجنبر 2010

استقبل السيد مصطفى فارس، الرئيس الأول للمجلس الأعلى، يوم الأربعاء فاتح دجنبر 2010 على الساعة الثالثة و خمسة و أربعون دقيقة مساء، السيد مسعود محمد العامري رئيس محكمة التمييز و رئيس المجلس الأعلى للقضاء بدولة قطر، مرفوقا بالسيد أحمد المنصوري رئيس محكمة الاستئناف و السيد بكر رياض القيسي مستشار السيد رئيس محكمة التمييز، مكلف بالعلاقات الدولية و السيد أحمد الكواري مدير مكتب السيد رئيس محكمة التمييز. و قد حضر هذا اللقاء عن الجانب المغربي، السيد مصطفى مداح، الوكيل العام للملك لدى المجلس الأعلى و السيدة فاطمة الزهراء عبدلاوي، رئيسة غرفة بالمجلس الأعلى، رئيسة قسم العلاقات الدولية والتعاون و السيد عبد الإله لحكيم بناني، مستشار بديوان السيد وزير العدل. وخلال هذه الزيارة التي دامت زهاء الساعة، رحب السيد الرئيس الأول للمجلس الأعلى بأعضاء الوفد القطري وأشاد بالعلاقات الأخوية و الودية التي تربط بين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده وأمير دولة قطر سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني. كما أعرب السيد الرئيس الأول للمجلس الأعلى عن رغبته الصادقة في الارتقاء بعلاقات التعاون بين محكمة التمييز القطرية و المجلس الأعلى المغربي إلى مستوى العلاقات المتينة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، متمنيا تتويجها بإبرام اتفاقية تعاون و توأمة بين المحكمتين العليتين. ثم تناول الكلمة السيد الوكيل العام للملك لدى المجلس الأعلى، الذي اعتبر أن هذه الزيارة تؤكد وجود ديبلوماسية موازية في القضاء و هي آلية لتقريب وجهات النظر وتعزيز التعاون و تبادل الخبرات بين محكمة التمييز و المجلس الأعلى. كما أثنى السيد الوكيل العام للملك على تجربة دولة قطر في المجال القضائي خاصة في المادة الجنائية. و من جهته، عبر السيد رئيس محكمة التمييز و رئيس المجلس الأعلى للقضاء بدولة قطر عن سعادته بهذا اللقاء، مشيدا بالقضاء المغربي و بمكانة القضاة المغاربة الذين يحظون باحترام بالغ في دولة قطر. كما رحب السيد رئيس محكمة التمييز بإبرام اتفاقية التعاون و التوأمة مع المجلس الأعلى التي ستعمل لا محالة على توطيد العلاقات الثنائية و ترسيخ العمل المشترك بين المؤسستين. و بهذا الصدد، وجه سيادته دعوة الى السيد الرئيس المجلس الأعلى لزيارة محكمة التمييز القطرية. وبعد التوقيع على الدفتر الذهبي للمجلس الأعلى، قام السيد رئيس محكمة التمييز بجولة عبر بعض مصالح المجلس قبل أن يغادره معربا عن سعادته بهذه الزيارة و شاكرا السيد الرئيس الأول على حفاوة الاستقبال.